Home News روساتوم: 3 شركات مصرية تنفذ تسوية وتجهيز موقع محطة الضبعة النووية

روساتوم: 3 شركات مصرية تنفذ تسوية وتجهيز موقع محطة الضبعة النووية

2 June, 2021

عمر سالم

9:26 ص, الأربعاء, 24 فبراير 2021،   مصدر الخبر

قال ألكسندر فرونكوف، مدير عام مؤسسة روساتوم فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن 3 شركات مصرية تعمل حاليا فى موقع محطة الضبعة النووية المصرية.

وأضاف فرونكوف، فى تصريحات لـ«المال»، أن الشركات العاملة بالموقع تضم: «المقاولون العرب»، و«بتروجيت»، و«حسن علام»، بالتعاون مع المقاول الرئيسى للمشروع شركة أتوم ستروى إكسبورت الروسية.

وأوضح أن الشركات العاملة هناك تقوم بتسوية وتجهيز الموقع للإنشاء، وذلك لحين الانتهاء من التراخيص والرسوم الهندسية للمشروع بالتعاون مع هيئة المحطات النووية، والحصول على إذن بدء تنفيذ المحطة من هيئة الرقابة النووية والإشعاعية.

وحصلت محطة الضبعة النووية من هيئة الرقابة النووية والإشعاعية على إذن قبول للموقع فى مارس 2019، ويعد الإذن إقرارًا بأن الموقع وخصائصه تتوافق مع المتطلبات المصرية، ومتطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وهو ما ينعكس على ضمان التشغيل الآمن والموثوق للمنشآت النووية.

وتصل نسبة مساهمة الشركات المحلية إلى نحو %20 من إنشاءات مشروع محطة الضبعة النووية بالتعاون مع الشركات العالمية، لبناء أول وحدة للطاقة النووية فى البلاد.

وأضاف فرونكوف: «من المتوقع أن تزداد نسبة الاستعانة بالشركات المصرية مع بناء كل وحدة مفاعل جديدة، بعد أن تكتسب الشركات المصرية المزيد من الخبرة»، موضحا أنه حرص أتوم ستروى إكسبورت على عقد المناقصات لإسناد الأعمال الإنشائية يساعد الشركة فى اختيار أفضل المقاولين فى السوق المحلية، فضلا عن تحفيز المنافسة وتحسين معايير الجودة للخدمات والمعدات التى تعمل بها الشركات المصرية.

ويعد المشروع هو المحطة النووية الأولى من نوعها فى مصر، والتى سيتم بناؤها فى مدينة الضبعة فى محافظة مطروح على شواطئ البحر المتوسط، على بعد حوالى 130 كم شمال غرب القاهرة.

وفى 19 نوفمبر 2015 وقّعت مصر وروسيا اتفاقية تعاون مشترك لإنشاء محطة للطاقة النووية بالضبعة، وأعقب ذلك توقيع عدة اتفاقيات مع الشريك الروسى، ثم توقيع عقود المحطة فى ديسمبر 2017.

وتتكون محطة الضبعة من 4 مفاعلات نووية بقدرة إجمالية 4800 ميجاوات، بواقع 1200 ميجاوات لكل منها، مُثبتة مع مفاعلات 3+ VVER (مفاعلات الطاقة التى يتم تبريدها بالماء) على أن يتم تشغيل أول مفاعل خلال 2026.